سوريا.. افتتاح شارع رئيس في مدينة تل أبيض بدعم تركي

أطلق عليه اسم 'نبع السلام ' نسبة إلى العملية التي أطلقها الجيش التركي في أكتوبر 2019 لتحرير تل أبيض ورأس العين من الإرهاب

2022-01-14 18:30:55
Raqqa

تل أبيض/ أشرف موسى/ الأناضول

افتتح في مدينة تل أبيض شمالي سوريا، الجمعة، شارع رئيس ضمن فعاليات التنمية التي يجريها المجلس المحلي للمدينة بدعم من تركيا.

وأطلق على الشارع اسم "نبع السلام" نسبة إلى اسم العملية التي أطلقها الجيش التركي في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 وأسفرت عن تحرير مدينتي تل أبيض ورأس العين من الإرهاب.

وأفاد مراسل الأناضول، أن الشارع ازدان بالأنوار من جانبيه، و يوجد فيه حاليا متجر و صالة لألعاب الأطفال و حديقة أطفال، حيث سيوفر الشارع فرصة عمل لأكثر من 150 شخصا.

ومن المنتظر أن يتم افتتاح مركز تسوق ومصنع للمنسوجات وصيدلية و سوق للخضروات ومطعم في الشارع المذكور.

وحضر مراسم الافتتاح والي ولاية شانلي أورفا التركية (جنوب) عبدالله أرين، و نائبه أوغوزهان أردي أتاك، ورئيس المجلس المحلي لمدينة تل أبيض صالح حاج عبدالله.

وأوضح حاج عبدالله للأناضول، أن "مشروع شارع واسع وذو مظهر حضاري في تل أبيض كان من أهداف المجلس"، مشيراً أن "افتتاح الشارع سيسهم في تثبيت الأسعار وسيوفر فرص عمل لأكثر من 150 شخصا".

وأكد حاج عبدالله، أنهم "يعملون على مشاريع عديدة لتخفيف أعباء الحياة عن سكان المدينة"، لافتاً إلى أنه سوف يتم افتتاح مركز تسوق و مصنع منسوجات و سوق للخضروات و مطعم وصيدلية في الشارع بحلول شهر شباط/ فبراير القادم.

المواطن حمادة حماد، من سكان تل أبيض، عبر عن فرحة السكان قائلا للأناضول: "للمرة الأولى يتم إنشاء هكذا شارع في المدينة"، معرباً عن "تفاؤله بأن مشاكل البنية التحتية في تل أبيض ستزول تدريجيا".

من جانبه قال المواطن قتيبة محمد، إن هذا الشارع "سيكون تجمعا تجاريا وسيسهم في خفض الأسعار، وسيكسر احتكار بعض التجار للبضائع".

وفي 9 أكتوبر 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتمكنت تركيا من تحرير مدينتي تل أبيض ورأس العين من الإرهابيين خلال العملية، التي علقها الجيش التركي في 17 من الشهر نفسه، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مماثل مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.