الأردن.. الكاثوليك يحيون يوم الحج السنوي إلى 'المغطس'

في ظل إجراءات صحية مشددة لمواجهة كورونا

2022-01-14 16:12:17
Jordan

البحر الميت / ليث الجنيدي/ الأناضول

أحيت الكنائس الكاثوليكية بالأردن، الجمعة، الحج السنوي إلى موقع "المغطس" على نهر الأردن الذي شهد عمادة السيد المسيح، بحسب المعتقد المسيحي.

واقتصر الحضور على نحو ألف شخص، في ظل إجراءات صحية مشددة لمواجهة كورونا، في قداس احتفالي، ترأسه بطريرك القدس للاتين ورئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، وفق ما أفاد به مراسل "الأناضول".

وقبيل بدء القداس، عقد مؤتمر صحفي نظمه المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام (مستقل يتبع لبطريركية اللاتين)، حيث أعرب مديره الأب رفعت بدر عن أمله بأن يزول وباء كورونا "لكي تعود وتيرة الحجاج إلى عادتها، لا بل أكثر، خصوصا بعد التحديثات التي تجري على هذا الموقع الرائع".

من جهته، قال البطريرك بيتسابالا إن "احتفالات عيد الميلاد هذا العام تكللت بلقاء مع جلالة الملك عبد الله الثاني، ضم رؤساء الكنائس في الأردن وفلسطين، ورؤساء المؤسسات الإسلاميّة في الأردن وفلسطين".

وأشار إلى أن اللقاء تطرق إلى "قيم العيش المشترك، بالإضافة إلى القدس الشريف والوصاية الهاشمية على مقدساتها".

وتابع: "الاحتفالات الميلادية لهذا العام كانت أفضل من السنة الماضية، إلا أنها كانت تفتقد الحجاج، راجيا أن تتحسن الأحوال الصحيّ في العالم؛ ليعودوا لزيارة بيت لحم والقدس، والوقوف عند نهر الأردن الخالد، في موقع المغطس المقدس".

وعلى هامش الاحتفالية، قالت إحدى المشاركات، وتدعى كريس شحاتيت، لـ "الأناضول": "أتمنى أن يكون عام خير على الجميع، وبسبب كورونا كان القداس مختلفا، تباعد وعدد أقل من كل عام".

بهجت بدر، مشارك آخر، تمنى في حديثه إلى "الأناضول" أن يكون هذا العام نهاية لكورونا وأن "نبدأ مرحلة جديدة كلها خير".

وحتى مساء الخميس، بلغ إجمالي إصابات كورونا بالأردن مليون و91 ألفا و691 إصابة، منها 12 ألفا و945 وفاة، ومليون و54 ألفا و759 حالة تعاف.

وأثناء القداس، بارك الكهنة مياه النهر ورشوا المشاركين بها، استذكارا لعماد السيد المسيح بمياه النهر على يد يوحنا المعمدان، بحسب المعتقد المسيحي.

ويقع موقع "المغطس" في وادي الخرار في قرية بيت عنيا شرق نهر الأردن، وقد أدرجته لجنة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) على قائمة التراث العالمي عام 2015.

ويتوافد إلى الموقع عشرات آلاف السياح كل عام.