وزير الدفاع الإسرائيلي يغادر المغرب

وسط رفض وانتقادات شعبية واسعة لزيارته.

2021-11-26 01:29:16
Rabat

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول

غادر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، المغرب بعد نهاية زيارته لها.

والثلاثاء، وصل غانتس العاصمة المغربية، الرباط في أول زيارة لوزير دفاع إسرائيلي إلى البلاد، وسط رفض وانتقادات شعبية واسعة.

وقال بيني غانتس، في تغريدة له بالتويتر " تنتهي زيارة مهمة للغاية للمغرب من أجل أمن إسرائيل".

ولفت أن "الاتفاقية التاريخية التي وقعت عليها ستمكن من تطوير العلاقات في مجال المخابرات والتعاون العسكري والصناعي."

ووقع الوزير خلاله الزيارة اتفاقيتين الأولى في مجال الدفاع والثانية بخصوص شراء المغرب مسيّرات وأسلحة إسرائيلية.‎

وتابع غانتس قائلا "أود أن أشكر ملك المغرب محمد السادس الذي رعى الزيارة وجميع الشخصيات الأمنية والسياسية البارزة التي التقيت بها".

وألارفق الوزير تغريدته بصورة له وهو يجلس على مقعد الطائرة التي ستقله لبلاده.

وتأتي مغادرة غانتس، على ضوء تصدر هاشتاغ (وسم) "التطبيع خيانة" منصة "تويتر" في المغرب، احتجاجًا على أول زيارة أجراها إلى الرباط.

والأربعاء، فضت قوات الأمن المغربية، وقفة احتجاجية وسط العاصمة، احتجاجا على زيارة الوزير.

بدورها اعتبرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة (غير حكومية)، في بيان، أن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي "خطوة غير محسوبة العواقب، واستمرار في مسلسل التطبيع المذل مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين".

وكانت إسرائيل والمغرب قد أعلنتا نهاية العام الماضي، عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد توقفها منذ عام 2002.

ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لابيد إلى الرباط في أغسطس/ آب الماضي، كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب وتدشين خط طيران مباشر بين البلدين.