السعودية والبرازيل تبحثان جهود منع امتلاك إيران للسلاح النووي

خلال لقاء وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، مع نظيره البرازيلي كارلوس ألبيرتو فرانسا، في العاصمة البرازيلية، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

2021-11-25 23:35:17
Suudi Arabistan

ديانا شلهوب / الأناضول-

بحثت السعودية والبرازيل، الخميس، الجهود الدولية الهادفة لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، مع نظيره البرازيلي كارلوس ألبيرتو فرانسا، في العاصمة البرازيلية، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وناقش الجانبان "الجهود الدولية الهادفة لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب".

وتطرقت المباحثات إلى "دور البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ومنها مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل".

كما تطلع الوزيران إلى "الارتقاء بالعلاقات الثنائية نحو شراكة وثيقة في مختلف المجالات، وتكثيف العمل المشترك في القضايا الإقليمية والدولية التي تخدم مصالح البلدين"، حسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق الخميس، وصل فيصل بن فرحان إلى البرازيل، في أول زيارة لوزير خارجية سعودي إلى أكبر بلد في أمريكا الجنوبية، لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

ومن المقرر أن يجتمع المفاوضون الإيرانيون مع نظرائهم الأوروبيين والروس والصينيين، في فيينا يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لبحث إمكانية العودة للاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى عام 2015، مقابل تخفيف العقوبات الدولية.

وأجريت 6 جولات من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران الماضيين، في محاولة لإحياء الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.