مصر توقع مذكرتي تفاهم مع إسرائيل واليونان بقطاع الغاز

على هامش الاجتماع الوزاري السادس لمنتدى غاز شرق المتوسط، بحسب بيانين منفصلين لوزارة البترول والثروة المعدنية المصرية.

2021-11-25 23:35:08
Al Qahirah

جعفر قاسم/ الأناضول

وقعت مصر، الخميس، مذكرتي تفاهم مع كل من اليونان وإسرائيل، لتوسيع التعاون معهما في قطاع الغاز.

جاء ذلك خلال اجتماعين منفصلين عقدهما وزير البترول المصري طارق الملا، مع نظيريه اليوناني كوستاس سكريكاس والإسرائيلية كارين إلحرار، على هامش الاجتماع الوزاري السادس لدول منتدى غاز شرق المتوسط، بالعاصمة القاهرة.

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن الملا وقع مع نظيرته الإسرائيلية مذكرة تفاهم تتيح زيادة واردات مصر من الغاز الإسرائيلي بغرض إعادة تصديرها، وإمكانية استخدام خط الأنابيب الرابط بين الجانبين لنقل الهيدروجين في المستقبل.

وأوضحت، أن مذكرة زيادة كمية الغاز المستورد من إسرائيل "تأتي نتيجة للتعاون المثمر والإيجابي في مجالات الطاقة خلال الأعوام الماضية، بالإضافة إلى التكامل والتنسيق الوثيق من خلال إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط".

وفي 2018، وقعت مصر مع إسرائيل اتفاقية لشراء 85 مليار متر مكعب من الغاز بقيمة 19.5 مليار دولار، على مدى 15 عاما.

وبدأت إسرائيل ضخ الغاز إلى مصر في الأول من يناير/كانون الثاني 2020.

وفي بيان منفصل، قالت الوزارة المصرية، إن الملا وقع مع نظيره اليوناني مذكرة لتوسيع التعاون في قطاع الغاز، بما في ذلك دراسة مد أنبوب لنقل الغاز من مصر إلى اليونان عبر البحر المتوسط.

وأوضح البيان أن المذكرة مع اليونان تنص على التعاون في 3 مجالات، تشمل تجارة الغاز الطبيعي المسال، وأنشطة البحث والاستكشاف، والربط الفعلي لشبكتي أنابيب نقل الغاز الطبيعي في البلدين.

وتأتي هذه الاتفاقيات في ظل تشكيك خبراء بإمكانية نجاح مشاريع إقليمية في شرق المتوسط دون موافقة تركيا، التي تمتد حدودها البحرية إلى حدود ليبيا.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وقعت تركيا وليبيا اتفاقا لترسيم الحدود البحرية بينهما، ما عزز من نفوذ أنقرة في شرق البحر المتوسط، وصعب من تنفيذ أي مشاريع إقليمية في المنطقة دون موافقتها.

وأعلن عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط، في يناير/كانون الثاني 2019، وصادقت حكومات الدول الأعضاء السبع المؤسسة (مصر، اليونان، إيطاليا، قبرص الرومية، إسرائيل، الأردن، وفلسطين) على ميثاق المنتدى أواخر 2020 وأوائل 2021.