إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي

في قرية اللِّبن الشرقية، شمالي الضفة

2021-11-25 15:27:02
Ramallah

رام الله/عوض الرجوب/الأناضول

أصيب عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق، في مواجهات مع الجيش ومستوطنين إسرائيليين، شمالي الضفة الغربية.

وقال يعقوب عويس، رئيس مجلس محلي قرية "اللِّبن الشرقية" جنوبي مدينة نابلس للأناضول إن المواجهات وقعت بين طلبة مدرستين وذويهم وأهالي القرية من جهة، وجيش الاحتلال ومستوطنين من جهة ثانية.

وأضاف أن "جيش الاحتلال اعترض الطلبة ومنعهم من التوجه إلى مدارسهم صباح الخميس، وفي ذات الوقت حضر أكثر من 200 مستوطن بالسلاح إلى المدرستين".

وتابع أن الطلبة وأهالي القرية شعروا بالتهديد فاشتبكوا بالحجارة مع قوات الاحتلال، وأصيب 20 من المواطنين بالرصاص، 10 منهم نقلوا إلى مستشفى رفيديا في نابلس، أحدهم جراحه خطيرة.

وذكر أن نحو 150 من الطلبة وذويهم أصيبوا بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم غازا مسيلا للدموع، أطلقه جنود الاحتلال.

وقال إن هدف مهاجمة المدرستين بشكل متكرر، هو الاستيلاء عليهما، كما يعلن المستوطنون على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن المدرستين هما: مدرسة "بنات اللِبّن" الثانوية ومدرسة "السّاوية واللِبّن المختلطة" وبهما نحو 665 طالبا طالبة.

ووثّق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي المحتلة، التابع للأمم المتحدة منذ بداية العام الجاري، وحتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني 427 حادثا (اعتداء) يتعلق بالمستوطنين بالضفة بما فيها القدس، بينها 312 حادثا أدى إلى وقوع أضرار بالممتلكات، و115 حادثا أدى إلى وقوع إصابات بين الفلسطينيين.

وتشير بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.