الحكومة اللبنانية: قرب انتهاء المفاوضات الفنية مع صندوق النقد

وفق بيان الرئاسة اللبنانية

2021-11-25 14:26:28
Beyrut

بيروت / ستيفاني راضي / الأناضول

أعلن نائب رئيس الحكومة اللبنانية سعادة الشامي، الخميس، عن قرب انتهاء المفاوضات الفنية مع صندوق النقد الدولي.

كلام الشامي، جاء بعد لقائه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في قصر بعبدا، شرقي بيروت، وفق بيان للرئاسة اللبنانية، اطلعت عليه الأناضول.

وأكد الشامي أن "المفاوضات التقنية مع صندوق النقد الدولي انتهت تقريبا، ودخلنا في مرحلة المفاوضات على السياسات النقدية والاقتصادية، كي نبدأ بالمفاوضات بشكل جدي مع فريق الصندوق الذي نأمل أن يزور لبنان قريبا".

وفي مايو/أيار 2020، بدأ لبنان مفاوضات مع الصندوق حول خطة إنقاذ، لكنها جمدت في أغسطس/آب من نفس العام، قبل أن تنطلق من جديد مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد تشكيل حكومة جديدة.

ويبحث لبنان لدى صندوق النقد، عن خطة للتعافي الاقتصادي والمالي، يعقبه تمويل من جانب الصندوق، وصولا لمرحلة التعافي الكامل.

وعن تأثير عدم انعقاد مجلس الوزراء على المفاوضات مع صندوق النقد، قال إن "الخطة يجب أن تعرض على مجلس الوزراء أولا، لتتم الموافقة عليها، من هنا سيكون هناك تأثير على المفاوضات مع الصندوق إذا لم يجتمع في المستقبل القريب".

وفي 13 أكتوبر/تشرين أول الماضي، تأجل انعقاد جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة حينها، إلى أجل غير مسمى، إثر إصرار الوزراء المحسوبين على جماعة "حزب الله" وحركة "أمل" (شيعيتان) على فتح ملف تحقيقات انفجار مرفأ بيروت، تمهيداً لتنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، بعد اتهامه بـ"التسييس".

ومنذ عامين يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة تسببت بتدهور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وبعدم وفرة النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما انعكس شحاً في الوقود والأدوية وسلع اساسية أخرى.