الجيش العراقي: قواتنا جاهزة لضبط الأمن بعد إعلان نتائج الانتخابات

قبيل ساعات من إعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية التي أجريت في 10 أكتوبر الجاري

2021-10-16 19:59:25
Iraq

علي جواد / الأناضول

قال رئيس أركان الجيش العراقي عبد الأمير يار الله، السبت، إن قواته جاهزة لفرض الأمن بعد إعلان نتائج الانتخابات.

ومن المقرر أن تعلن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (رسمية)، في وقت لاحق من مساء اليوم، النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية المبكرة، التي أجريت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأضاف يار الله، خلال مؤتمر صحفي عقده في محافظة صلاح الدين (شمال)، أن "قواتنا جاهزة لتأمين الوضع الأمني لما بعد الانتخابات".

وأوضح أن "القوات الأمنية تنتظر إعلان النتائج النهائية، ومثلما قامت بتأمين العملية الانتخابية فإنها جاهزة لتأمين الوضع الأمني بعد إعلان النتائج".

وأفاد مصدر أمني عراقي، في وقت سابق للأناضول، بانتشار أمني كثيف وسط العاصمة بغداد، السبت، تحسبا لوقوع أي طارئ قُبيل إعلان النتائج النهائية للانتخابات.

كانت فصائل شيعية متنفذة رفضت النتائج الأولية التي أعلنتها مفوضية الانتخابات، الاثنين، وذلك بعد خسارتها الكثير من المقاعد.

وحذرت تلك الفصائل في بيان، الأربعاء، من أن المضي بهذه النتائج يهدد السلم الأهلي في البلاد إلى الخطر، وهو ما أثار مخاوف من احتمال اندلاع اقتتال داخلي في البلاد.

ووفق النتائج الأولية التي نشرتها الوكالة الرسمية، فإن "الكتلة الصدرية" تصدرت النتائج بـ73 مقعدا من أصل 329، فيما حصلت كتلة "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني) على 38 مقعدا، وفي المرتبة الثالثة حلت كتلة "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي (2006-2014)، بـ37 مقعدا.

وجرت الانتخابات قبل عام من موعدها المقرر بعد احتجاجات واسعة شهدها العراق، بدءا من مطلع أكتوبر 2019، واستمرت أكثر من سنة، وأطاحت بالحكومة السابقة بقيادة عادل عبد المهدي، أواخر العام نفسه.