'الجهاد الإسلامي': لا خطوط حمراء في المعركة مع إسرائيل

الأمين العام للحركة زياد النخالة قال إن تل أبيب ستكون تحت ضربات صواريخ المقاومة

2022-08-05 18:15:39
Istanbul

إسطنبول / الأناضول

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، الجمعة، إنه "لا خطوط حمراء لهذه المعركة (مع إسرائيل) وستكون تل أبيب تحت ضربات صواريخ المقاومة".

جاء ذلك في تصريحات للنخالة الذي يزور العاصمة الإيرانية طهران، أدلى بها لقناة "الميادين" الفضائية عقب شن إسرائيل سلسلة غارات على غزة أسفرت عن "استشهاد 7 فلسطينيين بينهم طفلة وإصابة 40 آخرين" وفق وزارة الصحة في القطاع.

وأضاف النخالة أن "اليوم هو اختبار للمقاومة الفلسطينية في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي"، مضيفاً "نحن ذاهبون ونسأل الله التوفيق للمجاهدين وسيقع الألم على الإسرائيليين".

وأردف أن "على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليس هناك خطوط حمراء لدى الجهاد الإسلامي ولا توقف ولا وساطات".

وتابع أن "سرايا القدس (الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي) ستكون مع كل فصائل المقاومة موحدة في مواجهة العدوان".

وشدد على أنه "لا خطوط حمراء لهذه المعركة وأعلنها أمام الشعب الفلسطيني وستكون تل أبيب تحت ضربات صواريخ المقاومة".

وتوجه النخالة إلى "كل مقاتلي سرايا القدس والمقاومين" قائلا: "لن نتراجع ولن نتردد وهو أمر ميداني لقواتنا بالتصرف حسب الخطة الموضوعة".

وبشأن الوساطة المصرية لوقف التصعيد في غزة قال النخالة: "ليعلم الإخوة المصريون أن العدوان هو طبيعة الاحتلال وسنرد بقوة".

وأضاف: "في ظل الوساطة المصرية (في إشارة إلى جهودها لاحتواء الموقف بعد اعتقال إسرائيل القيادي في الجهاد الإسلامي بسام السعدي بالضفة الغربية) يخرج العدو بهذا العدوان وهو يتجاهلها، وعلى القاهرة الإجابة على هذا التساؤل".

ورأى النخالة أن "القتال بدأ ومن المبكر الحديث عن وساطة بعد سقوط شهداء فلسطينيين"، مضيفاً "نتوقع سقوط شهداء وتدمير منازل وهذه الحرب فرضت علينا وسنذهب بالرد حتى النهاية".

وأشار إلى أن "حركة الجهاد ستعمل على إيجاد معادلة ردع مع العدو، ولديها الاستعداد للقتال والاستمرار حتى تثبيت ذلك".

وفي رسالته للشعب الفلسطيني، قال النخالة "إن المطلوب هو الوحدة والتضامن ضد العدوان".

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ الجمعة شن غارات على أهداف لم يحددها في قطاع غزة.

وأضاف الجيش، في بيان مقتضب أرسل نسخة منه للأناضول: "يُغير الجيش الاسرائيلي الآن في قطاع غزة".

وأردف "قمنا بتصفية 15 مسلحا حتى الآن في قطاع غزة.. تم الإعلان عن حالة خاصة في الجبهة الداخلية"، دون مزيد من التفاصيل.