لابيد وغانتس: عملية الجيش الإسرائيلي في غزة لـ'إزالة تهديد ملموس'

الجيش الإسرائيلي قال إنه بدأ الجمعة شن غارات على أهداف في قطاع غزة، حيث اغتال عددًا من قيادات ونشطاء حركة الجهاد الإسلامي من بينهم تيسير الجعبري أحد القادة البارزين في الجناح العسكري للحركة

2022-08-05 18:15:54
Gazze

القدس/ سعيد عموري/ الأناضول

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد ووزير الدفاع في حكومته بيني غانتس، الجمعة، إنّ العملية التي قام بها الجيش الإسرائيلي، في قطاع غزة، في وقت سابق اليوم، تهدف إلى "إزالة تهديد ملموس على مواطني إسرائيل".

وجاء في البيان الذي اطلعت الأناضول عليه: "شن جيش الدفاع (الإسرائيلي) قبل قليل غارة على أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

وتابع: "يدور الحديث عن عملية تهدف إلى إزالة تهديد ملموس على مواطني دولة إسرائيل ومنطقة غلاف غزة وإلى استهداف (الإرهابيين) ومرسليهم، وكذلك عن التعاون العملياتي بين جيش الدفاع، وأجهزة الاستخبارات وجهاز الأمن العام".

وقال لابيد، بحسب البيان: "لن تسمح حكومة إسرائيل للمنظمات الإرهابية بتحديد جدول الأعمال في منطقة غلاف غزة وبتشكيل تهديد على مواطني دولة إسرائيل".

بدوره، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس: "تتمثل مهمتنا في الدفاع عن البلدات الإسرائيلية وعن مواطني إسرائيل حيث لن نسمح لأي جهة بأن تهدد أو تعتدي على مواطني إسرائيل".

ونوّه البيان المشترك إلى أنّ لابيد وغانتس، سيعقدان الساعة 18:30 مساءً (بتوقيت تل أبيب) اجتماعا لتقييم الأوضاع الأمنية.

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ الجمعة شن غارات على أهداف في قطاع غزة، حيث اغتال عددًا من قيادات ونشطاء حركة الجهاد الإسلامي من بينهم تيسير الجعبري.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، ارتفاع عدد الشهداء بالقطاع إلى 8، بينهم طفلة (5 أعوام) وإصابة 44 آخرين، إثر سلسلة غارات إسرائيلية.