وزير الخارجية الإسرائيلي: العلاقات مع تركيا شهدت تقدما كبيرا

قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، في أنقرة، إن تركيا هي الوجهة الأولى للسياح الإسرائيليين

2022-06-23 17:27:29
Quds

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الخميس، إن العلاقات التركية الإسرائيلية، شهدت تقدما كبيرا خلال العام الماضي.

وقال لابيد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة التركية أنقرة: "في العام الماضي، كان هناك تقدما كبيرا في العلاقات بين إسرائيل وتركيا".

وأضاف: "بدأنا في إجراء مناقشات حول عودة السفراء في المستقبل القريب، وحول تحسين حوارنا الاقتصادي والسياسي، آمل أن نكمل هذه الخطوات قريبًا".

وتابع لابيد مخاطبا نظيره التركي: "صديقي، في الدبلوماسية الدولية، هناك أيضًا بُعد شخصي؛ إن العمل معك يسعدنا؛ وقد أدى إلى تسريع عملية تحسين علاقاتنا؛ أشكرك أنت وطاقمك على كرم ضيافتك".

ولفت وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن تركيا هي "الوجهة الأولى للسياح الإسرائيليين"، مضيفا: "نأمل أن يتمكّن السياح الإسرائيليون في المستقبل القريب من العودة إلى تركيا".

وتوجّه لابيد إلى نظيره التركي بالقول: "من المهم جدًا أن نُنهي في الأسابيع المقبلة العملية التي بدأناها خلال زيارتك لإسرائيل، بالسماح لشركات الطيران الإسرائيلية بالتحليق مباشرة إلى كل من اسطنبول والساحل التركي".

كما توجّه لابيد بالشكر للحكومة التركية على "نشاطها الاحترافي والمنسق" في إحباط ما أسماها "بالمؤامرة" ضد مواطنين إسرائيليين في إسطنبول.

وأضاف: "نحن ممتنون للحكومة التركية، على هذا النشاط الاحترافي والمنسق".

وتابع لابيد: "أود أن أشكر كل المسؤولين الأتراك والإسرائيليين، في وزارة الخارجية، وأجهزة المخابرات والأمن، ومجلس الأمن القومي، الذين تعاملوا مع هذا الأمر في الأسابيع الأخيرة".

وتابع وزير الخارجية الإسرائيلي: "في الأسابيع الأخيرة، تم إنقاذ أرواح المواطنين الإسرائيليين بفضل التعاون الأمني ​​والدبلوماسي بين إسرائيل وتركيا".

وكان لابيد قد وصل الى تركيا، الخميس، في أول زيارة له خلال توليه منصبه، استغرقت عدة ساعات.